هل عملية تصحيح النظر بالليزر تسبب العمى ؟

لماذا يحتاج الشخص إلى عملية تصحيح النظر؟

في الحالات الطبيعية تتركز الصورة على الشبكية في الجزء الخلفي من العين، ولكن مع إصابة الشخص بمشاكل في الرؤية مثل قصر النظر أو طول النظر أو الاستجماتيزم، تتركز الصورة في مكان أخر من الشبكية قد يكون أقرب من النقطة المفترض تكوين الصورة فيها أو أبعد منها مما يسبب تشوش الرؤية أو عدم وضوحها 

مشاكل الرؤية :

  • قصر النظر : هي الحالة التي يصاب بها المريض وتسبب رؤية الأشياء القريبة بوضوح في حين تبدو الأشياء البعيدة غير واضحة ومشوشة، وهو ما يعني تكون الصورة في نقطة أمام الشبكية او تحدب القرنية حاداً للغاية
  • طول النظر: وفي هذه الحالة يرى المريض الأشياء البعيدة بوضوح لكن الأشياء القريبة تكون مشوشة وغير واضحة، وتكون في هذه الحالات القرنية مسطحة أكثر من اللازم مما يسبب تكون الضوء خلف القرنية بدلأ من التكون عليها مما يؤدي إلى تشوش الرؤية القريبة
  • الاستجماتيزم: وهو ما يطلق عليه اللابؤرية وهو تشوش الرؤية بشكل عام، عندم اتكون القرنية محدبة أو مسطحة بطريقة غير متساوية وهو ما يعيق تركز الرؤية القريبة و البعيدة في نفس الوقت.

كيف تعمل عملية تصحيح النظر بالليزر؟

تصحيح عملية تصحيح النظر الرؤية المشوشة من خلال إعادة تشكيل القرنية والانكسار الضوئي لجعله يتم في المكان الصحيح.

قبل العملية يحتاج الطبيب إلى معرفة تقييم قياس العين، لاستخدام نوع الليزك المناسب لتغيير تقوس القرنية بدقة مع كل نبضة من شعاع الليزك تزال طبقة رقيقة من نسيج القرنية مما يسمح للجراح بتسطيح منحني القرنية أو جعله أكثر تقوساً

المؤهلون لعملية تصحيح النظر بالليزر

لا تعتبر عملية تصحيح النظر بالليزك هي الخيار المتاح لجميع الحالات، فهي تكون خياراً مناسباً للأشخاص الذين لديهم درجة متوسط من الخطأ الانكساري وليس لديهم مشاكل أخرى في العين أو القرنية، وتتضمن ما يعيق خضوع المريض إلى عملية تصحيح النظر بالليزك ما يلي :

  • المصابون بالقرنية الرقيقة 
  • القرنية المخروطية 
  • التهاب القرنية
  • الهربس البسيط الذي يؤثر على منطقة العين، وأمراض العين الأخرى.
  • إصابات العين أو اضطرابات الجفن.
  • جفاف العينين: إذا كان المريض مصاباً بجفاف العين فقد تؤدي عملية تصحيح النظر بالليزك إلى تفاقم الحالة.
  • ضخامة الحدقتين: لأن في هذه الحالة قد تؤدي الجراحة إلى أعراض مستعصية مثل بهر البصر (الوهج)، ورؤية هالات، وأضواء نجمية الشكل، وصور كالأشباح.
  • الإصابة بالمياه الزرقاء : لأنه يمكن أن تؤدي عملية تصحيح النظر الى ارتفاع ضغط العين وهو ما يؤدي إلى تدهور حالة المياه الزرقاء
  • إعتام عدسة العين : وهي الإصابة بالمياه البيضاء

لذلك تعتبر عملية تصحيح النظر بالليزر ليس خياراً متاحاً للحالات التالية وهي :

  • المصابون بقصر النظر الحاد أو المصابون بدرجات عالية من الخطر الانكساري
  • المصابون بتغييرات في العين متعلقة بتقدم العمر وتسبب لهم انخفاضًا في وضوح الرؤية  وهو ما يعرف بقصر البصر الشيخوخي.
  • الذين يقومون برياضات تتطلب الاحتكاك الجسدي ويتلقون ضربات بانتظام على الوجه أو العيون.
  • المصابون بأمراض تؤثر على الجهاز المناعي وتضعف قدرتهم على التعافي أو تزيد من تعرضهم للألتهابات، كالتهاب المفاصل الروماتويدي، والذئبة، وفيروس نقص المناعة البشري، وغيرها من اضطرابات المناعة الذاتية.
  • تناول أحد أدوية كبت المناعة لأي سبب
  • مرض السكري.
  • الاكتئاب أو حالات معينة من الألم المزمن، مثل الصداع النصفي، ومتلازمة القولون المتهيج (IBS)، والألم الليفي العضلي. 
  • حالات عدم استقرار النظر، فالنظر يستمر بالتغير طوال سنوات المراهقة، أو حتى بعد ذلك، مما يتطلب إجراء تغييرات دورية في وصفة النظارات أو العدسات اللاصقة. لذا، يجب أن يتجاوز عمر الشخص 18 عامًا، ويفضل أكبر من ذلك، قبل التفكير في إجراء جراحة ليزك للعين.
  • بعض حالات الحمل والرضاعة أو تناول أدوية معينة مثل أدوية الستيرويد تتسبب في حدوث تقلبات مؤقتة في الرؤية لذلك يفضل في مثل هذه الحالات الانتظار حتي استقرار النظر قبل التفكير في إجراء جراحة ليزك للعين.

 

“تعرف على  ” 

هل عملية تصحيح النظر بالليزر  تسبب العمى؟

يعتبر فقدان النظر من المضاعفات لعملية تصحيح النظر ولكنه نادرا جداً، ولا يحدث مضاعفات لعمليات تصحيح النظر إلا في حالات محددة وتكون أغلبها متعلقاً بجفاف العين وعادة ما تزول هذه الآثار بعد عدة أسابيع وتتمثل هذه المضاعفات في : 

  • جفاف العينين: تسبب جراحة الليزك انخفاض إنتاج الدموع بشكل مؤقت ويكون هذا خلال فترة قد تصل إلى 6 أشهر بعد الجراحة، ب ويمكن التغلب على هذا الأمر من خلال قطرات العين 
  • حالات الوهج أو ازدواج الرؤية: بعد الجراحة قد يصاب الشخص بصعوبة في الرؤية أثناء الليل. وقد يلاحظ وهجًا أو هالات حول الأضواء الساطعة أوازدواجية الرؤية. يستمر ذلك عمومًا لبضعة أيام أو أسابيع.
  • التصحيح الناقص: وهو ما يعني أن النتيجة المطلوبة لم يتم الوصول لها نتيجة ازالة الليزر كمية من الأنسجة أقل من المطلوب، وهي نتيجة قد تحدث مع المصابين بقصر النظر وتحتاج إلى إجراء جراحة انكسارية أخرى في غضون عام لإزالة المزيد من النسيج.
  • التصحيح المفرط:  من المحتمل أيضًا أن تكون كمية الأنسجة المزالة بالليزر أكثر من المطلوب. وقد يكون إصلاح التصحيح المفرط أصعب من إصلاح التصحيح الناقص.
  • اللابؤرية: يمكن أن تحدث اللابؤرية بسبب إزالة النسيج بشكل غير متساوٍ. وقد يتطلب ذلك إجراء جراحة إضافية، أو ارتداء النظارات أو العدسات اللاصقة.
  • فقد البصر أو تغيرات الرؤية: في حالات نادرة، قد يصاب المريض بفقدان الرؤية نتيجة للمضاعفات الجراحية. كما قد لا يتمكن بعض الأشخاص أيضًا من الرؤية بنفس الحدة أو الوضوح كما كانوا من ذي قبل.

وفي النهاية كلما كانت أنسجة القرنية أكثر سمكاً، كلما زادت المخاطر. في بعض الحالات التي يكون فيها المرضى يعانون من أمراض القرنية غير المشخصة مثل القرنية المخروطية، بعد العملية يكونوا أكثر عرضة لمشاكل توسع القرنية.

يمكن أيضاً أن يصاب المريض بالمخاطر العادية للعمليات الجراحية من بينها :

  • التلوث: وهو يحدث في حالات نادرة جدا
  • النزيف نتيجة تضرر الأنسجة ولكنه. يعتبر الأمر نادر الحدوث في مثل هذا النوع من العمليات الجراحية لأن الضرر الذي من الممكن أن يصيب الأنسجة قليل جدًا.

الاستعداد لعملية تصحيح النظر بالليزر:

قبل الخضوع للعملية هناك إجراءات يجب اتباعها لضمان نجاح العملية ودون أي أعراض جانبية وهي :

  • الكشف المسبق من الطبيب للتأكد من أن المريض مؤهل للخضوع للعملية
  • فحص العين الشامل والذي يتضمن :”فحص مجال العين، وقياس  الضغط داخل العين، لتفادي تكون المياه الزرقاء بالعين، وفحص حدة الإبصار، وفحص قاع العين”
  • اتخاذ عدد من الاحتياطيات من بينها :”يجب إبلاغ الطبيب بأي أدوية يتناولها المريض قبل الجراحة، و التوقف قبل العملية عن إرتداء العدسات اللاصقة اللينة لعدة أيام أو الصلبة  لعدة أسابيع أو المنفذة للضوء من أسبوعين إلى أربعة، والتوقف عن إستخدام المكياج والكريمات وجميع أنواع مستحضرات التجميل قبل العملية بأيام”تعرف على اهمية عملية المياه البيضاء بالليزر .

خطوات عملية تصحيح النظر بالليزر

  • يقوم الطبيب بضبط جهاز الليزك حسب مقاس النظر الخاص بكل حالة 
  • وضع المخدر الموضعي بقطرة داخل العين
  • تستعمل أداة خاصة لمباعدة الجفنين ومنع إختلاطهما وهي غير مؤلمة.
  • يطلب الطبيب من المريض النظر إلى ضوء أحمر متوهج وأن يثبت نظره عليه.
  • تستغرق العملية ثوانٍ معدودة.
  • لا يشعر المريض بأي ألم أثناء الجراحة

كيف يعمل الليزر أثناء عملية التصحيح

  • يقوم الليزك باستهداف تحدب القرنية الخارجي، وهو السبب الرئيسي في حدوث الخطأ الإنكساري الذي يؤدي إلى مشاكل الرؤية مثل طول النظر وقصر النظر وغيرها.
  • يقوم الطبيب بعمل الشق شبه الدائرية في الطبقة العليا من القرنية 
  • يعمل الليزر على تغيير شكل القرنية بحيث يكون تشكلها الجديد مناسب لدرجة انعكاس أشعة الضوء من خلال عدسة العين والحصول على التصحيح المناسب.
  • بعد الإنتهاء من تصحيح تحدب القرنية بواسطة الليزر، يتم إعادة  الطبقة الخارجية من القرنية.
  • بعد إتمام الجراحة وأثناء فترة التعافي تقوم القرنية باتخاذ موضعها الجديد وهو الوضع بعد التصحيح مما يسمح لها بالحصول على رؤية دقيقة دون ارتداء نظارات طبية أو عدسات لاصقة.

تختلف طريقة عمل الليزر أثناء الجراحة على حسب التقنية المستخدمة، ففي تقنية الفيمتو سمايل تختلف عملية تصحيح النظر بالشق الصغير عن الليزك كونها لا تتعرض للطبقة الخارجية من القرنية إلا عن طريق عمل فتح صغير جداً لا يتجاوز 2 مم. على عكس تقنية الليزك التي تفترض إجراء فتح شبه دائري في طبقة القرنية الخارجية

كما تختلف التقنيات من حيث الفعالية، فقدرة العين والقرنية على الالتئام الكامل بعد العملية تكون في عمليات PRK طويلة ومؤلمة على عكس تقنية الليزك وسمايل التي تكون أقصر بكثير وتوفر راحة أكبر للمرضى.

التعافي من عملية تصحيح النظر بالليزر:

لا تحتاج عمليات تصحيح النظر إلى فترات طويلة للتعافي فالمريض يعود لمنزله في نفس يوم العملية ويمكنه العودة للعمل بعد يوم أو يومين ولكن لا ينصح بالقيادة الليلية في الأسابيع الأولى بعد الجراحة، وذلك بسبب الحساسية الشديدة للضوء، الأمر الذي من الممكن أن يسبب الإبهار، وبالذات من أضواء الشارع في الليل.

في بعض الحالات، يتم إرشاد المريض لكيفية استخدام قطرات العين التي تحتوي على المضادات الحيوية للوقاية من تلوث العينين، بحسب الحاجة.

 وفي أغلب الحالات لا يعاني المريض من آلام، لكن إذا حدثت، فبالإمكان استخدام المسكنات عند الحاجة. إذا كان هنالك ألم شديد، ارتفاع في درجة الحرارة، إفرازات من العين أو نزيف حاد، يجب التوجه لطبيب العيون فورًا.

ينصح في البداية بتجنب ملامسة المياه أو الصابون للعين خلال الأيام الأولى بعد العملية، كما يجب تجنب فرك العينين لفترة شهر على الأقل، وارتداء النظارات الواقية التي يؤمنها الطبيب أثناء النوم في الأسبوع الأول، ويُنصح أيضًا بتجنب برك السباحة والساونا لفترة 3 أسابيع على الأقل بعد الإجراء.

ويجب على النساء تجنب المكياج الذي يوضع على العين. ولا ينصح بالقيام بالتمارين الرياضية في الفترة الأولى من العملية 

متى يصفى النظر بعد الليزر؟

يتم الشعور بتحسن الرؤية بعد العملية مباشرة، ويصل هذا التحسن إلى ذروته خلال بضعه أيام، وفي بعض الأحيان، تكون هناك ضرورة لاستخدام النظارات لعدة أسابيع، إلى أن تتكيف العين مع الوضع الجديد.

إجراء عملية تصحيح النظر بالليزر بدون مخاطر

باستخدام أحدث التقنيات وأفضلها، يجري  الدكتور أحمد لبيب استشاري طب وجراحة العيون –بالمركز القومي للعيون استشاري جراحة الشبكية والجسم الزجاجي والليزر، عمليات تصحيح النظر بالليزر لتصحيح كافة عيوب الإبصار دون حدوث مضاعفات أو مخاطر يمكن أن تؤثر على الرؤية بعد العملية من خلال اختيار التقنية المناسبة لكل مريض .